برنامج العلاج عن بعد

سوريا

قصة نجاح لمركز العلاج عن بعدلم يكفي النزوح وحده ليسطر قصص نازحيه، بل اجتمع عليهم النزوح والمرض.المرض الذي لا يميز بين كبيرٍ وصغيرٍ أو حتى رضيع!  فمن قلب مدينة اعزاز  في الشمال السوري، عانى الرضيع (أ.ح )صاحب الشهر الواحد ومنذ ولادته من تشوه بالشفة العلوية  ما يعرف باسم (شفة الأرنب) . حيث أنّ هذه الحالة  تُعد وراثية في عائلته، فقد عانى أخاه الأكبر منها.فمنذُ ولادته لم يتمكن من الرضاعة، وكان يجد صعوبة في تحريك فمه. فقد عُرض على عدة أطباء في المدينة لحل مشكلته، لكن نتيجة لندرة الأطباء المتخصصون في مثل هذه المجالات ،لم يتم تقديم العلاج الصحيح له .  وبعد معاناة في البحث، استدلت عائلة الرضيع على” المركز الاستشاري الافتراضي الطبي”. وتم فحص الرضيع من قبل الطبيب الميداني د. محمد، وبدوره استشار عدد من الأطباء على الشبكة كطبيب تجميل وطبيب فكية وأنف وأذن وحنجرة.  توصل الأطباء بعدها بضرورة إجراء عمل جراحي بعمر 3 شهور . ساهم معنا  لتقديم المساعدة لألاف الأطفال المرضى الذين لا يحصلون على  حقهم الطبيعي في الحصول على تشخيص سليم يتبعه علاج سليم.