برنامج العلاج عن بعد

المريض. م. ل

سوريا

“حادث سير”

لكل مريض قصة قد تتشابه مع غيره وقد تختلف، لكنهم جميعاً تشابهوا في أن المرض غيّر حياتهم، فلم يعد يومهم يسير كما اعتادوا قبل المرض، وحتى مشاعرهم تبدلت بعد أن واجهوا مرارة المرض المملوء بالألم التي أورثتهم الصبر والحكمة، فالمرض محطة تُغير شكل الحياة.

تعرض  الحاج “م.ل” لحادث سير في سيارته الخاصة ،وبعدها بدأ يعاني من ألم شديد في الرقبة يتزايد مع مرور الأيام، راجع عدة أطباء في المنطقة ولكن لم يشخصوا حالته بالشكل الصحيح، وقد ازدادت الحالة سوءا وأثرت على حياته اليومية والمعيشية.استمر بالبحث عن جهة تساعده في تشخيص حالته بالشكل الصحيح الذي يؤدي للعلاج السليم، إلى أن استدل على المركز الافتراضي الطبي مع مؤسسة SEED في مدينة اعزاز بريف حلب.تم استقباله في المركز من قبل الطبيب الميداني واستمع إلى القصة المرضية كاملة ومما عاناه المريض من فترة إصابته إلى فترة زيارة المركز.حيث قام الطبيب الميداني بفحص الحالة وتعبئة الاستمارة الإلكترونية للمريض عن طريق البرنامج الخاص بالمركز متضمنة حالته المرضية والفحص الطبي وتاريخه المرضي وأي أمراض مزمنة.وتم رفع الاستمارة الإلكترونية إلى الطبيب الأخصائي عبر الشبكة ،حيث  قام الطبيب الاستشاري (د. نمر دلول) بدراسة الحالة، وشخص المشكلة بانزلاق فقرات رقبة قد تؤثر على الحبل الشوكي مسببة شلل للمريض وأشار الى حاجة المريض إلى عمل جراحي مستعجل لتثبيت الفقرات حتى يتجنب الاذية العصبية .استطاع المركز  توجيه المريض إلى التشخيص الصحيح  بإرشاده إلى الحاجة لتدخل جراحي، اجرى المريض  العملية ، وبات الأن بفترة الاستشفاء .ساهم المركز في  انقاذ المريض من حالة الشلل عن طريق التشخيص الصحيح.هنالك المئات من المرضى في الشمال السوري يعانون بسبب غياب عدد من التخصصات الطبية وقلة الأطباء الاختصاصيين.بدورك انت تستطيع  أن تدعم الجهود  الإنسانية  التي تقدمها المؤسسة للمرضى، وتساعدنا على التوسع بخدماتنا وتقديم التشخيص السليم للمرضى في مختلف التخصصات الغير موجودة.