برنامج العلاج عن بعد

المريضة .ف

سوريا


“ضمور دماغي”

المرض رحلة من الألم والصبر، وتجربة قاسية لا يعيشها صاحبها وحده، بل يشاركه بها أهله وأصدقائه ، ولعل أصعبها من كان المرض مرافقا له منذ بداية حياته.إنه عالم فيه الكثير من الحكايات الإنسانية والمأساوية ندخله عبر هذا الملف  لنقص بعضا منها لمن تحولت حياتهم الى رحلات بين الأطباء والمستشفيات، وتجرع مرارة الأدوية.عائلة في المخيمات  لديها أربعة أطفال مصابين بضمور دماغي , احداهن (ف)  ابنة السبعة اعوام , ثاني أيام عيد الأضحى أصابتها  اختلاجات مستمرة لم تتوقف رغم إعطائها أدويتها المعتادة, قام الاب بأخذها إلى عدة جهات لكن معظم الأخصائيين في اجازة العيد وغير متاح للتواصل معهم.قام أحد الأصدقاء بإرشاد والد الطفلة الى المركز الاستشاري الافتراضي الطبي المشترك بين مؤسستي SEED وDoctors Online .تواصل الأب مع الطبيب الميداني وشرح حالة الطفلة والأدوية التي تأخذها باستمرار، بدوره تواصل الطبيب من خلال البرنامج الطبي المعتمد مع أخصائي العصبية د. نمر دلول  وشرح له حالة المريضة وما هي الأدوية التي تستعملها .رد الاستشاري  بضرورة تعديل جرع بعض الأدوية كما وصف  لها دواء إضافي.وبعد الالتزام بالدواء  توقفت  الاختلاجات الشديدة المتكررة  وأصبحت  الطفلة بوضع أفضل .قصة الطفلة واحدة من بين عشرات القصص في مخيمات النزوح , التي تفتقر للحصول على الحق الطبيعي في العلاج أو التشخيص السليم .بإمكانك أن تساهم في تعزيز التشخيص الطبي السليم .